ღ♥´`*·.¸ღsweet girlsღ♥´`*·.¸ღ
ஐஐأهڷٱً ۈَښهـڷٱً بڪٍـے نۈۈۈرتـے ٱڷمنتدـے أتمنّــى لكـ أروعْ الـآوقـآت برفقتنــآ ♥️
غــلـًُاتـًو إٌذـا كًُنـتے عضُــوٌـةًُ شــًرفينــُاٌ وأدـُخلُـے
قلًُبوًً إٌذـا كًُنـتے زًـائـرُةُ شــًرفينــُاٌۈ سًجُــلـــٌُے

♥️sweet girls ♥️


ஐأهڷٱً ۈَښهـڷٱً بڪٍـے نۈۈۈرتـے ٱڷمنتدـے أتمنّــى لكـ أروعْ الـآوقـآت برفقتنــآ ♥
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

لـا ×نحلـلـ× من يَسرقْ شَئ مِن منتَدآنآ حَتى لَۈ ڪآن صَغِغَرآ لأنَهۂ مِن مَجهۈدِنآ آلشخَصِي واللهـٌ شاـهدُُ ـعـــــلـى مــ×ـــا تفعلٌُـــوُـنٌ [ تَحِيآتنآ آلإدآرهۂ ]..♥️                 

 

شاطر | 
 

 الطمأنينة في الصلاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الجزائر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 459
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الطمأنينة في الصلاة   السبت أبريل 03, 2010 4:42 pm

موضوع مهم جدا أصبحت الصلاة عادة لا عبادة ..لدى الكثيرين من المسلمين..

عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: { لا ينظر الله إلى رجل لا يقيم صلبه بين ركوعه وسجوده }.رواه أحمد.

عن أبي هريرة رضي الله عنه: { أن رجلاً دخل المسجد ورسول الله جالس فيه فرد عليه السلام، ثم قال له: ارجع فصل فإنك لم تصل. فرجع فصلى كما صلى، ثم جاء فسلم علي النبي فرد عليه السلام ثم قال: ارجع فصل فإنك لم تصل، فرجع فصلى كما صلى، ثم جاء فسلم على النبي فرد عليه السلام، وقال: ارجع فصل فإنك لم تصل ثلاث مرات، فقال في الثالثة: والذي بعثك بالحق يا رسول الله ما أحسن غيره فعلمني. فقال : إذا قمت إلى الصلاة فكبر، ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعاً، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم اجلس حتى تطمئن جالساً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، وافعل ذلك في صلاتك كلها } رواه البخاري ومسلم.

وبعد أن قرات ما نهى عنه النبي (صلى الله عليه وسلم) هل ستفكرين مليا وجيدا بصلاتك؟.. هل ستخشعين؟.. فقد وصانا عليه السلام أن نصلي صلاة طمأنينة والأحاديث كثر لاهميتها..

هل تعلمين أختي الكريمة أنك في لقاء مع الرب سبحانه وتعالى....

تخيي لو أنك على موعد مع مسؤول كبير أو رئيس دولة!!... ماذا ستفعلين ستتأهبين لهذا اليوم العظيم وكأنك عروس ستزف لعريسها.. فما بالك أختي العزيزة وأنت تقفين أمام الخالق عز وجل؟.. وما هو موقفك إذا انصرف عن صلاتك والسبب أنها بعيدة عن الطمأنينة والخشوع..

هل استحضرت هذا المعنى العظيم والذي يجسده الحديث القدسي : (( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل .. ))؟؟

ابن قيم الجوزية - رحمه الله - يقول :
في القلب شعث "أي تمزق" لا يلمه إلا الإقبال على الله , وفي القلب وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله , وفي القلب خوف وقلق لا يذهبه إلا الفرار إلى الله

ويقول ابن قيم الجوزية -رحمه الله - أيضا
إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله , وإذا فرح الناس بالدنيا فافرح أنت بالله , وإذا أنس الناس بأحبابهم فأنس أنت بالله , وإذا ذهب الناس إلى ملوكهم وكبرائهم يسألونهم الرزق ويتوددون إليهم فتودد أنت إلى الله .

أيا حبيبتي.. هل تلذذت بالصلاة.. وهل ذقت حلاوته؟..

يقول ابن تيمية : مساكين أهل الدنيا , خرجوا منها ولم يذوقوا أحلى ما فيها ! قيل له : وما أحلى ما فيها ؟ قال : حب الله عز وجل.

وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة فقال : (( ذلك اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد )) وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن أسوأ الناس سرقة الذي يسرق من صلاته قيل كيف ذلك يا رسول الله ؟؟؟ قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها....

إن الرجل إذا صلى الصلاة فلم يتم ركوعها ولا سجودها لفّت كما يلف الثوب الرديء فتلقى في وجهه وتقول : ضيعك الله كما ضيعتني , وإذا أتم ركوعها وسجودها لفت كما يلف الثوب الطيب الحسن ودعت له قائلة : حفظك الله كما حفظتني....
وقال صلى الله عليه وسلم : إن الله يقبل على العبد في الصلاة ما لم يلتفت , فإذا صرف العبد وجهه انصرف الله عنه....

ويقول الإمام الغزالي رحمه الله : إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى , ووالله لو وزع ذنب هذه السجدة على أهل بلدته لهلكوا
سئل كيف ذلك ؟؟؟ فقال : يسجد برأسه بين يدي مولاه , وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا ... فأي سجدة هذه....

فهل ستعيدين حساباتك؟.. لنتذكر معا الأسباب المؤدية للخشوع....

الحرص على ما يجلب الخشوع ويقويه:
· الاستعداد للصلاة والتهيؤ لها: ويحصل ذلك بأمور منها الترديد مع المؤذن والإتيان بالدعاء المشروع بعده ، والدعاء بين الأذان والإقامة، وإحسان الوضوء والتسمية قبله والذكر والدعاء بعده. والاعتناء بالسواك وأخذ الزينة باللباس الحسن النظيف، و التبكير والمشي إلى المسجد بسكينة ووقار وانتظار الصلاة، وكذلك تسوية الصفوف والتراص فيها .

· الطمأنينة في الصلاة: كان النبي يطمئن حتى يرجع كل عظم إلى موضعه.

· تذكر الموت في الصلاة: لقوله : { اذكر الموت في صلاتك، فإن الرجل إذا ذكر الموت في صلاته لحريّ أن يحسن صلاته، وصلّ صلاة رجل لا يظن أنه يصلي غيرها }.

· تدبر الآيات المقروءة وبقية أذكار الصلاة والتفاعل معها: ولا يحصل التدبر إلا بالعلم بمعنى ما يقرأ فيستطيع التفكّر فينتج الدمع والتأثر قال الله تعالى: وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً [الفرقان:73].

و مما يعين على التدبر التفاعل مع الآيات بالتسبيح عند المرور بآيات التسبيح و التعوذ عند المرور بآيات التعوذ..وهكذا.

ومن التجاوب مع الآيات التأمين بعد الفاتحة وفيه أجر عظيم، قال رسول الله : { إذا أمَّنَ الإمام فأمِّنُوا فإنه مَن وافق تأمِينُهُ تأمين الملائكة غُفر له ما تقدم من ذنبه } [رواه البخاري]، وكذلك التجاوب مع الإمام في قوله سمع الله لمن حمده، فيقول المأموم: ربنا ولك الحمد وفيه أجر عظيم أيضا.

· أن يقطّع قراءته آيةً آية: وذلك أدعى للفهم والتدبر وهي سنة النبي ، فكانت قراءته مفسرة حرفا حرفا.

· ترتيل القراءة وتحسين الصوت بها: لقوله تعالى: وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً [المزمل:4]، ولقوله : { زينوا القرآن بأصواتكم فإن الصوت الحسن يزيد القرآن حسنا } [أخرجه الحاكم].

· أن يعلم أن الله يُجيبه في صلاته: قال : { قال الله عز وجل قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل، فإذا قال: الحمد لله رب العالمين قال الله: حمدني عبدي فإذا قال: الرحمن الرحيم، قال الله: أثنى عليّ عبدي، فإذا قال: مالك يوم الدين، قال الله: مجّدني عبدي، فإذا قال: إياك نعبد وإياك نستعين، قال: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال: إهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين، قال الله: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل }.

· الصلاة إلى سترة والدنو منها: من الأمور المفيدة لتحصيل الخشوع في الصلاة الاهتمام بالسترة والصلاة إليها، وللدنو من السترة فوائد منها:

كف البصر عما وراءه، و منع من يجتاز بقربه... و منع الشيطان من المرور أو التعرض لإفساد الصلاة قال عليه الصلاة والسلام: { إذا صلى أحدكم إلى سترة فليدن منها حتى لا يقطع الشيطان عليه صلاته } [رواه أبو داود].

· وضع اليمنى على اليسرى على الصّدر: كان النبي إذا قام في الصلاة وضع يده اليمنى على اليسرى و كان يضعهما على الصدر ، و الحكمة في هذه الهيئة أنها صفة السائل الذليل وهو أمنع من العبث وأقرب إلى الخشوع.

· النظر إلى موضع السجود: لما ورد عن عائشة أن رسول الله إذا صلى طأطأ رأسه و رمى ببصره نحو الأرض، أما إذا جلس للتشهد فإنه ينظر إلى أصبعه المشيرة وهو يحركها كما صح عنه .

· تحريك السبابة: قال النبي : { لهي أشد على الشيطان من الحديد }، و الإشارة بالسبابة تذكّر العبد بوحدانية الله تعالى والإخلاص في العبادة وهذا أعظم شيء يكرهه الشيطان نعوذ بالله منه.

· التنويع في السور والآيات والأذكار والأدعية في الصلاة: وهذا يُشعر المصلي بتجدد المعاني، ويفيده ورود المضامين المتعددة للآيات والأذكار فالتنويع من السنّة وأكمل في الخشوع.

· أن يأتي بسجود التلاوة إذا مرّ بموضعه: قال تعالى: وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء:109]، وقال تعالى: إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً [مريم:58]، قال رسول الله : { إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد، اعتزل الشيطان يبكي، يقول: يا ويلي، أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة، وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار } [رواه مسلم].

· الاستعاذة بالله من الشيطان: الشيطان عدو لنا ومن عداوته قيامه بالوسوسة للمصلي كي يذهب خشوعه ويلبِّس عليه صلاته. و الشيطان بمنزلة قاطع الطريق، كلما أراد العبد السير إلى الله تعالى، أراد قطع الطريق عليه، فينبغي للعبد أن يثبت و يصبر، ويلازم ماهو فيه من الذكر و الصلاة و لا يضجر فإنه بملازمة ذلك ينصرف عنه كيد الشيطان: إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً [النساء:76].

· التأمل في حال السلف في صلاتهم: كان علي بن أبي طالب إذا حضرت الصلاة يتزلزل و يتلون وجهه، فقيل له: ما لك؟ فيقول: جاء والله وقت أمانة عرضها الله على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها و أشفقن منها و حملتُها. و كان سعيد التنوخي إذا صلى لم تنقطع الدموع من خديه على لحيته.

· معرفة مزايا الخشوع في الصلاة: ومنها قوله : { ما من امريء مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها و خشوعها و ركوعها، إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، و ذلك الدهر كله } [رواه مسلم].

· الاجتهاد بالدعاء في مواضعه في الصلاة وخصوصا في السجود: قال تعالى: ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً [الأعراف:55]، وقال نبينا الكريم: { أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء } [رواه مسلم].

· الأذكار الواردة بعد الصلاة: فإنه مما يعين على تثبيت أثر الخشوع في القلب وما حصل من بركة الصلاة.

دفع الموانع والشواغل التي تصرف عن الخشوع وتكدِّر صفوه:
· إزالة ما يشغل المصلي من المكان: عن أنس قال: كان قِرام ( ستر فيه نقش وقيل ثوب ملوّن ) لعائشة سترت به جانب بيتها، فقال لها النبي : { أميطي - أزيلي - عني فإنه لا تزال تصاويره تعرض لي في صلاتي } [رواه البخاري].

· أن لا يصلي في ثوب فيه نقوش أو كتابات أو ألوان أو تصاوير تشغل المصلي: فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قام النبي الله يصلي في خميصة ذات أعلام - وهو كساء مخطط ومربّع - فنظر إلى علمها فلما قضى صلاته قال: { اذهبوا بهذه الخميصة إلى أبي جهم بن حذيفة و أتوني بأنبجانيّه - وهي كساء ليس فيه تخطيط ولا تطريز ولا أعلام -، فإنها ألهتني آنفا في صلاتي } [رواه مسلم].

· أن لا يصلي وبحضرته طعام يشتهيه: قال : { لا صلاة بحضرة طعام } [رواه مسلم].

· 22- أن لا يصلي وهو حاقن أو حاقب: لاشكّ أن مما ينافي الخشوع أن يصلي الشخص وقد حصره البول أو الغائط، ولذلك نهى رسول الله أن يصلي الرجل و هو حاقن: أي الحابس البول، أوحاقب: و هو الحابس للغائط، قال اصلى الله عليه وسلم: { لا صلاة بحضرة طعام ولا وهو يدافعه الأخبثان } [صحيح مسلم]، وهذه المدافعة بلا ريب تذهب بالخشوع. ويشمل هذا الحكم أيضا مدافعة الريح.

· 23- أن لا يصلي وقد غلبه النّعاس: عن أنس بن مالك قال، قال رسول الله : { إذا نعس أحدكم في الصلاة فلينم حتى يعلم ما يقول } [رواه البخاري].

· 24- أن لا يصلي خلف المتحدث أو النائم: لأن النبي نهى عن ذلك فقال: { لا تصلوا خلف النائم ولا المتحدث } لأن المتحدث يلهي بحديثه، ويشغل المصلي عن صلاته.والنائم قد يبدو منه ما يلهي المصلي عن صلاته. فإذا أُمن ذلك فلا تُكره الصلاة خلف النائم والله أعلم.

· 25- عدم الانشغال بتسوية الحصى: روى البخاري رحمه الله تعالى عن معيقيب رضي الله عنه: { أن النبي قال في الرجل يسوي التراب حيث يسجد قال: إن كنت فاعلا فواحدة } والعلة في هذا النهي ؛ المحافظة على الخشوع ولئلا يكثر العمل في الصلاة. والأَولى إذا كان موضع سجوده يحتاج إلى تسوية فليسوه قبل الدخول في الصلاة.

· 26- عدم التشويش بالقراءة على الآخرين: قال رسول الله : { ألا إن كلكم مناج ربه، فلا يؤذين بعضكم بعضا، ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة } أو قال ( في الصلاة ) [رواه أبو داود].

· 27- ترك الالتفات في الصلاة: لحديث أبي ذر قال: قال رسول الله : { لا يزال الله عز وجل مقبلا على العبد وهو في صلاته ما لم يلتفت، فإذا التفت انصرف عنه } وقد سئل رسول الله عن الالتفات في الصلاة فقال: { اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد } [رواه البخاري].

· عدم رفع البصر إلى السماء: وقد ورد النهي عن ذلك والوعيد على فعله في قوله : { إذا كان أحدكم في الصلاة فلا يرفع بصره إلى السماء } [رواه أحمد]، واشتد نهي النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك حتى قال: { لينتهنّ عن ذلك أو لتخطفن أبصارهم } [رواه البخاري].

· أن لا يبصق أمامه في الصلاة: لأنه مما ينافي الخشوع في الصلاة والأدب مع الله لقوله : { إذا كان أحدكم يصلي فلا يبصق قِبَل وجهه فإن الله قِبَل وجهه إذا صلى } [رواه البخاري].

· مجاهدة التثاؤب في الصلاة: قال رسول الله : { إذا تثاءَب أحدُكم في الصلاة فليكظِم ما استطاع فإن الشيطان يدخل } [رواه مسلم].

· 31- عدم الاختصار في الصلاة: عن أبي هريرة قال: { نهى رسول الله عن الاختصار في الصلاة } والاختصار هو أن يضع يديه على الخصر.

· 32- ترك السدل في الصلاة: لما ورد أن رسول الله : { نهى عن السدل في الصلاة وأن يغطي الرجل فاه } [رواه أبو داود] والسدل ؛ إرسال الثوب حتى يصيب الأرض.

· 33- ترك التشبه بالبهائم: فقد نهى رسول الله في الصلاة عن ثلاث: عن نقر الغراب وافتراش السبع وأن يوطن الرجل المقام الواحد كإيطان البعير، وإبطان البعير: يألف الرجل مكانا معلوما من المسجد مخصوصا به يصلي فيه كالبعير لا يُغير مناخه فيوطنه.

هذا ما تيسر ذكره من الأسباب الجالبة للخشوع لتحصيلها والأسباب المشغلة عنه لتلافيها.

وهل تعلمين عزيزتي.. أن الركوع لله فهو حالة يظهر فيها التذلل لله جل وعلا بانحناء الظهر والجبهة لله سبحانه ،فينبغي لك أختي الكريمة أن تحسني فيه.. التفكر في عظمة الله وكبريائه وسلطانه وملكوته،وأن تستحضري فيه ذنبك وتقصيرك وعيبك،وتتفكري في قدر الله وجلاله وغناه ،فتظهر حاجتك وفقرك وتذللك لله وحده قائلاً:"اللهم لك ركعت ،وبك آمنت ،ولك أسلمت ،خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي وعصبي"[رواه مسلم]، ثم عند قيامك من الركوع فقل سمع الله لمن حمده،ومعناها:سمع الله حمد من حمده واستجاب له ،ثم احمد الله بعد ذلك بقولك :"ربنا لك الحمد حمداً طيباً مباركاً فيه ملء السماوات وملء الأرض وملء ما بينها وملء ما شئت من شيء بعد" وتذكر أنك مهما حمدت الله على نعمه فإنك لا تؤدي شكرها.قال تعالى:{ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا َّ }[النحل : 18].وهذا التأمل يزيدك إيماناً بتقصيرها في جنب الله ويعمق في نفسك معاني الانكسار والذل وطلب الرحمة من الله وكل هذه الأشياء محفزات لخشوعك في الصلاة.

كما أن استحضار لقرب من الله في السجود: لئن كان القيام والركوع والتشهد في الصلاة،من أسباب الخشوع و الاستكانة والتذلل لله ،فإن السجود هو أعلى درجات الاستكانة وأظهر حالات الخضوع لله لعلي القدير.
فاعلم أخي الكريم :أنك إذا سجدت تكون أقرب إلى الله ،ومتى استحضر قلبك معني القرب من خالق ومبدع الكون،متى تصور ذلك كذلك خضع وخشع.وتصور حالك وأنت أقرب إلى ملك عظيم من ملوك الدنيا تود الحديث إليه،ألا يصيبك من الارتباك والسكون ما يغير حالك ويخفق قلبك،فكيف وأنت أقرب في حالة سجودك إلى الله ذي الملك والملكوت والعز و الجبروت. ولله المثل الأعلى .واعلم أن السجود أقرب موضع لإجابة الدعاء،ومغفرة الذنوب ورفع الدرجات.قال الله تعالى: {َاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ }[العلق : 19]. وقال صلى الله عليه وسلم :"أقرب ما يكون العبد من ربه هو ساجد،فأكثروا الدعاء فيه"[رواه مسلم] وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سجوده:"سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة"[رواه أبو داود والنسائي] ويقول أيضاً:"اللهم اغفر لي ذنبي كله ،دقه وجله ،وأوله وآخره،وعلانيته وسره"[رواه مسلم] والأدعية الواردة في السجود كثيرة ليس هذا محل بسطها.

أيضا استحضار معاني التشهد: وذلك لأن التشهد اشتمل على معاني عظيمة جليلة،فإذا تأملت فيها – أخي الكريم – أخذت بمجامع قلبك وألقت عليك من ظلال السكينة والرحمة ما يلبسك ثوب الخشوع الاستكانة.إذا أنك في التشهد تلقي التحيات لله سبحانه،وهذا – والله – مشهد يستعذبه القلب ويخفق له ،ثم تسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فيرد عليك السلام كما صح ذلك في الحديث ،ثم تستشعر معاني الأخوة في المجتمع الإسلامي حينما تسلم على نفسك وعلى عباد اله الصالحين،ثم تستعيذ من عذاب النار والقبر ومن فتنة المسيح الدجال وفتنة المحيا والممات ، وكلها تغمر القلب بمعاني اللجوء والفرار إلى الله والتقرب إليه بما يحب.

لا تعرف كيف ؟ إذاً لنبدأ معاً خطوة بخطوة

خلع النعل : خلع الدنيا مع النعل
قول الله أكبر : أي لا يوجد أكبر ولا أقوى من الله و يجب استشعارها
أرفع يدك : و أرمي الدنيا خلفك
الوقوف : يجب أن تعرف أن وقوفك بين يدي الله
اليد اليمين على اليد الشمال : للأدب
الفاتحة : عن أبى هريرة رضى الله عنة عن النبى صلى الله علية وسلم قال : قال الله عزّ وجلّ : " قسمت الصلاة بيني و بين عبدي نصفين ، و لعبدي ما سأل :
فإذا قال العبد (الحمد لله رب العالمين) ، قال الله : حمدني عبدي
و إذا قال (الرحمن الرحيم) ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي
و إذا قال (مالك يوم الدين) ، قال الله : مجدني عبدي
فإذا قال (إياك نعبد و إياك نستعين) ،قال الله : هذا بيني و بين عبدي و لعبدي ما سأل
فإذا قال (اهدنا الصراط المستقيم .صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ) ،قال الله : هذا لعبدي و لعبدي ما سأل "
(رواة مسلم عن أبى هريرة)
فإبدأمن الآن قراءة الفاتحة و كأنك تسمع الله عزّ وجلّ يرد عليك
الركوع : أحنِ ظهرك لله وحده ، أحنِ قلبك مع ظهرك
الوقوف : حمدا لله أن جعل صلبك يستقيم
السجود : تمكن أعز شئ في جسدك و هو الوجه من أذل شئ في الوجود و هو التراب ، ثم إن أصلك من تراب فأنت ترد الفرع للأصل ، قل سبحان ربنا الأعلى ثلاث مرات ليستقر المعنى في القلب ثم ادعُ
الجلوس ثم السجود : ليس كافي سجدة واحدة لله
التشهد : التحيات لله والصلوات و الطيبات : أستشعر بعظمة الله
السلام عليك أيها النبي : سلم على النبي مع المعرفة أن النبي سيرد عليك قال رسول الله صلى الله علية و سلم " ما من عبد يصلي ويسلم علي إلا رد الله عليا روحي فأرد السلام "
السلام علينا و على عباد الله الصالحين : الآن قمَّتك ارتفعت سلم على نفسك و ستحتاج لصحبة الصالحين
أشهد أن لا اله إلا الله : أنت متأكد بوجوده رغم عدم رؤيتك له
اللهم صلي على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و آل إبراهيم : تَذكَّر الأمم التي قبلك ؛ حيث أنك منتمي لهم و ليس للحضارة الغربية .
السلام : الجانب اليمين للملك اليمين لكتابة الحسنات .. الجانب الشمال أنا تبت يا ملك الشمال.

ختام الصلاة
أستغفر ثلاث مرات ( أستغفر الله الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) على التقصير الذي حدث في الصلاة .
· ثم قول ( اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ) حيث أن هذه الجملة ستقولها لله في الجنة عندما يكشف الحجب ، يناديك الله يقول يا لأهل الجنة سلام عليكم ، فيقولون اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام .
( اللهم أعني على ذكرك شكرك و حسن عبادتك ) ؛ لتكون صلاتك القادمة أيضا سليمة .

قبل ان تصلي في المرة القادمة أستوقفك على هذه المعاني الجميلة لكل ركن من أركان الصلاة.. فلتجعليها نصب عينيك قبل كل صلاة.. او ألصقيها خلفك قبا أي صلاة تؤدينها حتى تعينك على الطمأنينة والخشوع....

حبيبتي هل ما زلت تفكرين أم ستعملين على أن يكون صلاتك صلاة خاشع..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khoukhou47
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...المديرة...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 676
السمعة : 6
تاريخ التسجيل : 03/03/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   السبت أبريل 10, 2010 1:11 pm

شكراااا بنات حقيقة من تصلي انا كنت لااصلي لكن منذ الجمعة الفايتة وانا نصلي لحد اليوم اي عندي9ايام
اصبحت اواضب عليها وانتن اجيبنني
وشكراااااا بنت الجزائر على الموضوع الروعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زي القمر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة


εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 209
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الجمعة مايو 07, 2010 10:19 am

مشكووورة انا حقيقة نصلي ونحبس مافهمتش علاه خولة افيديني كيف ارجعتي تصلي باش نجرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجزائر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 459
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الخميس مايو 13, 2010 10:53 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khoukhou47
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...المديرة...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 676
السمعة : 6
تاريخ التسجيل : 03/03/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الإثنين مايو 17, 2010 8:53 am

حبيبتي لازم تصلي الصلوات في وقتهااا وكل يوم توعدي نفسك انك رايحة تصلي وما تتهاونيش
ومشكووورة بنت الجزائر على الموضوع مرة ثانية تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجزائر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 459
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الخميس مايو 20, 2010 8:58 pm

أعطيك نصيحة أخرى يا أميناتا و هي أنه كلما جاء وقت الصلاة تذكري الموت تخيلي لو أنك توفيت في تلك اللحظة و لم تصلي بعد فكيف ستقابلين ربك ؟
أرجوأن أكون قد أفدتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
chaimaa
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...المديرة...}
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
عدد المساهمات : 84
السمعة : 1
تاريخ التسجيل : 18/03/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الجمعة مايو 21, 2010 3:18 pm

انا ايضا يا بنات كيفكم نصلي و نحبس لكني الان نصلي منالثلاثاء وندعي كل يوم ربي باش يهديني ويساعدني باش نقعد نصلي
شكرا على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجزائر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 459
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الإثنين مايو 24, 2010 10:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fatima
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 193
السمعة : 1
تاريخ التسجيل : 27/04/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الإثنين مايو 24, 2010 9:22 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة ميسي
بنوتة مشاركة
بنوتة مشاركة


εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
عدد المساهمات : 47
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 26/05/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الأربعاء مايو 26, 2010 2:16 pm

مشكوووووووورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجزائر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 459
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الخميس مايو 27, 2010 5:12 pm

لا شكر على وااااااااااااجب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة الجزائر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة


εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...محرك بحث ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 85
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 08/03/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   الثلاثاء يونيو 22, 2010 9:01 am

:ttt:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fatima
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 193
السمعة : 1
تاريخ التسجيل : 27/04/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   السبت يونيو 26, 2010 1:58 pm


˙·•ღ✿*´•·.·´ التوقيع `·.·•`*✿ღ•·˙









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الجزائر
بنوتة مهمة
بنوتة مهمة
avatar

εїз-¦[ بلدكُ *: : {...الجزائر ...}
εїз-¦[ كًُيفً تعُرفتِي علينآآ *: : {...صديقة ...}
εїз-¦[ حآلتكٌُ اليومُ.. *: :
εїз-¦[ الجُنـسً.. *: : انثى
εїз-¦[ لونكٌ المفضلُ.. *: :
عدد المساهمات : 459
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الطمأنينة في الصلاة   السبت أغسطس 20, 2011 7:28 pm

شكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطمأنينة في الصلاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღ♥´`*·.¸ღsweet girlsღ♥´`*·.¸ღ :: (•͡.̮ •͡ )ٱنٌٱ مسًلمة(•͡.̮ •͡ ) :: ●•۰• دُيّنٌنٌٱ ٱلٱسًلٱميّ حًيّٱتُنٌٱ•۰•●-
انتقل الى: